الملخص

الضوابط الفقهية الحاكمة على مفاوضات الحكومة الإسلامية مع سائر الحكومات

قاسم شبان نيا / أستاذ مشارك في مؤسسة الإمام الخميني رحمه الله للتعليم والبحث                 shaban1351@yahoo.com

الوصول: 18 شعبان 1437 ـ القبول: 12 محرم 1438

 

الملخص

تعترف الديانة الإسلامية الحنيفة بالمفاوضة كوسيلة من وسائل تحقيق الأهداف في مجال السياسة الخارجية للحكومة الإسلامية. ومن المباحث المهمّة في المفاوضات هي استخدام الفنون والضوابط والمهارات الخاصّة التي تسهّل تحقيق الأهداف المنشودة للدول المتفاوضة. إنّ الفقه الإسلامي يسعى إلى أن يوجّه نتائج  المفاوضات نحو تحقيق أهداف الحكومة الإسلامية، وذلك من خلال وضع بعض الضوابط لمفاوضة الحكومة الإسلامية مع سائر الحكومات.

أمّا نتائج هذه الدراسة التي تعتمد على المنهج الوصفي-التحليلي من خلال الاستنباط من المصادر الفقهية المعتبرة، فتشير إلى أنّ المفاوضين قبل بداية عملية التفاوض يجب عليهم أن يرحّبوا بمقترحات السلام وفي نفس الحين يتفاوضون كأنّ لهم اليد العليا ويدخلون في عملية التفاوض بعد تحليل دقيق لأوضاع طرفي المفاوضات. وقد أكّدت المصادر الإسلامية الرئيسة ضرورة مراعاة بعض المبادئ والأصول كتناسب السلوك مع الموقف، والتركيز على المشتركات، والحوار بالحكمة، ومعرفة الموقف، وكتمان العداوة، والتجنّب من إنكار الذات والابتعاد عن روح الانهزامية وفي الوقت نفسه لا بد من مراعاة المرونة واللين عند الضرورة، وتسليط الضوء على مفاد الاتفاق بصراحة وشفافية، وكتابة نتائج المفاوضات. ومن الضروري الحفاظ على التأهّب والتيقّظ لمكايد العدوّ ومؤامراته في فترة ما بعد المفاوضات، إضافة إلى الالتزام بمفاد الاتفاق الحاصل إثر المفاوضات، والمعاملة بالمثل في حالة نقض العهد من قبل الطرف الآخر.

الكلمات الدالّة: المفاوضة، الحكومة الإسلامية، الفقه، الضوابط، قبل بداية المفاوضة، في حين المفاوضة، ما بعد المفاوضة.


دراسة الأنماط الفقهية للمفاوضة السياسيّة مع الأعداء استناداً إلى التأريخ (المفاوضة مع أمريكا نموذجاً)

مرتضي توكلي محمدي / أستاذ مساعد في جامعة الأديان والمذاهب                                tavakoli_28@yahoo.com

الوصول: 30 ذي القعده 1437 ـ القبول: 9 ربيع الثاني 1438

 

الملخص

إنّ المفاوضة السياسية من الأساليب الدبلوماسية التي شهدت إقبالاً واسعاً في العصر الراهن. وثمّة بعض الأسباب أدّت إلى أنّ المفاوضة السياسية مع الأعداء تثير بعض الخلافات، وهذه الأسباب هي عبارة عن: المصالح والمفاسد، والضرورات، والأهداف، وأطراف المفاوضة، والانعكاسات الدولية، والأيديولوجيا الدينيّة و...

أمّا هذه الخلافات التي تتمحور غالباً حول المفاوضة مع أمريكا، فتنجم عن حيوية وفاعليّة الدبلوماسية من جانب، وتسفر عن الازدواجيّة والتردّد في اتّخاذ الاستراتيجيات من جانب آخر.

وتتطرّق هذه المقالة التي تعتمد على المنهج التحليلي الوصفي إلى دراسة أنماط المفاوضات نظراً لتأريخ الإسلام، وسيرة الرسول الأكرم صلي الله عليه وآله وسلّم والأئمّة المعصومين عليهم السلام، والمباني الفقهيّة لكي تسلّط الضوء على سياسة الحكومة الإسلامية واستراتيجيتها. وصنّف الباحث في هذه المقالة مفاوضات الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم وأهل البيت عليهم السلام في خمسة أقسام وقام بتحليلها وتطبيقها مع المفاوضات في العصر الراهن، ممّا تؤدّي إلى اتّخاذ أداء النبي صلى الله عليه وآله وسلّم والأئمّة المعصومين عليهم السلام نموذجاً للمفاوضات المعاصرة لكي لا تُبدى كل مفاوضة مع الدول الأخرى ولا سيّما أمريكا كأنّها تتماثل مفاوضاتهم عليهم السلام. وتشير نتائج الدراسة بشكلٍ عام إلى أنّ الهدف لمفاوضات الرسول الأكرم والأئمة المعصومين عليهم السلام يكمن في الدعوة، والنصيحة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكانوا يفاوضون في بعض الأحيان أعدائهم جبريّاً وعلى سبيل الاضطرار.

الكلمات الدالّة: المفاوضة السياسية، أمريكا، الحكم الفقهي، الأبعاد، المصالح والمفاسد.


مباني أصل الولاية وأدلّته في العلاقات الدوليّة من وجهة نظر الإسلام.

السيّد جواد أحمدي / طالب دكتوراه بجامعة المصطفي العالمية                              ahmadi.amin2009@gmail.com .

الوصول: 30 رمضان 1437 ـ القبول: 13 ربيع الاول 1438

 

الملخص

إنّ تحقيق الولاية الإلهية في العالم كان من أهمّ أهداف أنبياء الله عليهم السلام، حيث تمهّد هذه الولاية الأرضية المناسبة لسموّ وسعادة الإنسان، والمجتمع البشري وكمالهما. ويعدّ هذا الأصل من أهم الأصول السائدة في العلاقات الدولية، وله مباني وافتراضات كلاميّة مختلفة كمحورية التوحيد والإمامة و... كما يحظى بالكثير من المباني الفقهية كقاعدة نفي السبيل، وأصل عدم الولاية، وقاعدة حرمة إعانة الظالم، وقاعدة لا ضرر ولا ضرار وما شابه ذلك، وثمّة آيات من القرآن الكريم وروايات مأثورة من المعصومين عليهم السلام تؤكّد هذا الأصل المهمّ. ويلزم الحكومة الإسلامية أن تتّخذ هذا الأصل معياراً في علاقاته الدولية مع سائر الدول والأمم. ويحدد هذا الأصل إطار التصرّفات والتعاملات الدولية للحكومة الإسلامية في مختلف مجالات العلاقات الدوليّة. ناهيك عن أنّ هذا الأصل تتضاعف أهمّيته في المجال الثقافي، وعليه، فإنّ الحكومة الإسلامية يجب عليها أن توسّع نطاق المعتقدات والقيم الإلهيّة الأصيلة في المجتمعات البشرية وتحول دون انتشار القيم الوهمية والأضاليل والأباطيل.

الكلمات الدالّة: الأصل، الولاية، الإسلام، العلاقات الدوليّة.


تطبيق السياسة المثالية لأمير المؤمنين على الضوابط الفقهية

نجف لك زايي / أستاذ في جامعة باقر العلوم عليه السلام                                                             lakzaee@bou.ac.ir.

حسن صادقيان / ماجستير العلوم السياسيّة                                                                   hasan_sad@yahoo.com 59 .

الوصول: 7 شعبان 1437 ـ القبول: 17 محرم 1438

 

الملخص

لمّا كانت حكومتنا حكومة أيديولوجية، فإنّ القوانين الحكوميّة يجب أن تكون في ضوء الضوابط الشرعيّة، ويتمّ تدوينها في ضوء سيرة المعصومين عليهم السلام. وإنّ أحد المصادر الرئيسة الذي يصلح لأن نقتدي به كنموذج هي السيرة الحكوميّة لأمير المؤمنين عليه السلام. فتدلّ دراسة السيرة الحكومية له على أنّه لم يكن ليرضى بإهمال المثل الأعلى، والأحكام والقوانين الشرعية مهما كان ثمنه باهظاً حتى ولو كان هذا الثمن تضعيف القدرة والحكومية. فيما أنّ التتبّع في الأبواب الفقهية كباب التزاحم أو الأحكام الثانوية يشير إلى جواز عدم تنفيذ حكم شرعي بل وجوب تركها وفقاً للضوابط الفقهية المتعارف عليها من أجل الحفاظ على الحكومة. وفي هذه الحالة لا ينبغي الإلحاح على تنفيذ الحكم الأوّلي، لأنّ مثل هذا الإلحاح لا يشير إلى السير على مسير التقوى، بل هو أمر مذموم من الناحية العقلية والشرعية. وعليه، فإنّ السلوك المثالي لأمير المؤمنين عليه السلام لا ينسجم مع الضوابط الفقهية المتعارف عليها. أمّا المقالة التي بين يدي القارئ الكريم، فتهدف إلى دراسة هذه النماذج لكي يثبت أنّ سلوك أمير المؤمنين عليه السلام ينطبق تماماً على الضوابط الفقهية ويمكن تحليله في إطارها.

الكلمات الدالّة: الفقه السياسي، المثاليّة، السيرة العلوية، الأحكام الثانوية، التزاحم.


دراسة ونقد وجهات نظر المستشرقين حول دور رجال الدين في تفجير الثورة الإسلامية بإيران

محمّد جواد نوروزي/ أستاذ مشارك في مؤسسة الإمام الخميني رحمه الله للتعليم والبحث

                                                                                                      Mohamadjavadnorozi@yahoo.com

سعيد باغستاني / طالب دكتوراه في فرع تدريس المعارف (الثورة الإسلامية)                      sbaghestani598@gmail.com

الوصول: 3 ذي الحجه 1437 ـ القبول: 8 ربيع الثاني 1438

 

الملخص

إنّ السؤال الذي تنطلق هذه الدراسة منه هو: ما هو تحليل المستشرقين على وجه التحديد حول دور رجال الدين الشيعة في تفجير الثورة الإسلامية بإيران؟ وللإجابة عن هذا السؤال تطرح هذه المقالة فرضيتها على بساط البحث وهي: أولّاً: يتأثر القسم الأكبر من تحاليل المستشرقين بمقارنة رجال الدين الشيعة مع رؤساء الكنائس، وتبتني هذه التحاليل على الخلفيّات الاستشراقيّة والرؤية العلمانية، وعليه، فإنّها لا تنسجم مع المبادئ الإسلامية. وثانياً: يرى أصحاب هذه الرؤية أنّ العوامل المحفّزة الماديّة والسياسيّة عند العلماء ورجال الدين، قد أدّت إلى انتصار الثورة الإسلامية في إيران، في حين أنّ الحقيقة تختلف مع هذه الرؤية تماماً. أمّا أهمية هذه الدراسة، فتكمن في أنّها جاءت لهدف التصدّي الانتقادي للتأويلات الخاطئة ووجهات النظر المنتشرة من قبل المستشرقين في الأوساط العلميّة.

الكلمات الدالّة: الثورة الإسلاميّة، رجال الدين، المستشرقون.


دراسة تحليلية لمبدأ الصهيونيّة الثقافية والصهيونية السياسية

محمّد حسين طاهري / أستاذ مساعد في قسم الأديان بمؤسسة الإمام الخميني رحمه الله للتعليم والبحث

                                                                                            Taheri-akerdi@iki.ac.ir .

حسين دين بناه / طالب دكتوراه في فرع الأديان بمؤسسة الإمام الخميني رحمه الله للتعليم والبحث

الوصول: 4 ذي القعده 1437 ـ القبول: 18 ربيع الاول 1438                                hasandinpanah@gmail.com

 

الملخص

إنّ الصهيونية هي فكرة لجذورها امتداد في اليهودية منذ عام 70 بعد الميلاد، وكانت تحظى بصبغة ثقافيّة حتى القرن 19 الميلادي. ومن ثم، طرحت على بساط البحث في العالم الغربي بالمعنى السياسي. وعندما نقوم بتحليل دقيق للصهيونيّة السياسيّة نرى أنّها لا تمتّ إلى الصهيونيّة الثقافيّة بصلة أبداً. إنّ من أهمّ الخطوات في مخطّطات الصهيونية الثقافية هي أنّ الاستقلال السياسي، وإنشاء المعبد والعودة إلى فلسطين هي الأمور التي لا يقوم بها أحد إلّا الماشيح وذلك بعد ظهوره، في حين أن ّ الصهيونيّة السياسية تسعى إلى تحقيق كلّ الأوامر التي أصدرها البروتستانت البيوريتان وأكّدوا على تحقيقها قبل عودة المسيح من جديد. أمّا المقالة التي بين يدي القارئ الكريم، فتسعى إلى بيان جذور ومبادئ الصهيونيّة الثقافية والسياسيّة وعدم انسجام بعضهما مع البعض الآخر. وتشير نتائج الدراسة إلى حقيقة وهي أنّ الصهيونيّة الثقافية تمتدّ جذورها في الديانة اليهودية، إلّا أنّ الصهيونية السياسية تمتدّ جذورها في الفكر اليهودي القومي وفي فرقة بيوريتان المسيحية في إنجلترا وأمريكا.

الكلمات الدالّة: اليهوديّة، الصهيونية، الصهيونيّة الثقافية، الصهيونيّة الدينية، الصهيونيّة السياسية، الصهيونية المسيحية، بروتستانت البيوريتان.